اخبار عالمية

دونالد ترامب حددنا 52 موقعا ايرانيا سيضربها الجيش الامريكي اذا هاجهمت ايران الامريكيين

قال الرئيس الأمريكي حددنا 52 موقعا إيرانيا سيضربها الجيش الأمريكي إذا استهدفت إيران،
أي أمريكيين أو مواطنين من أصول أمريكية بحسب بيان نشره على حسابه الرسمي على تويتر،
وقال معاونان كبيران في الكونجرس الي رويترز ان البيت الأبيض أرسل السبت اخطارا رسميا للكونجرس
بشأن الضربة الجوية الأمريكية التى أمر بها الرئيس
وأسفرت عن مقتل القائد العسكرى الإيرانى قاسم سليمانى يوم الجمعة،

وأرسل الإخطار بموجب قانون صلاحيات الحرب الأمريكى الصادر فى عام 1973 م الذى يلزم الإدارة بإخطار الكونجرس خلال 48 ساعة من تكليف القوات المسلحة بعمل عسكرى أو القيام بتحركات وشيكة.

ومن المتوقع أن تشرح الإدارة ملابسات العملية والصلاحيات التى اتخذ بموجبها هذا التحرك ونطاقه ومدته.
ولم يصدر تعقيب من البيت الأبيض حتى الآن،

وأوضح أحد المساعدين شرط عدم نشر اسمه أن النسخة المرسلة للكونجرس سرية وإن من غير الواضح
إذا كان البيت الأبيض سينشر نسخة أخرى غير سرية. ولم يرد البيت الأبيض حتى الآن على طلب للتعقيب.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى ان الضربة نفذت دون تفويض محدد من الكونجرس الامريكي “وبدون مشورة مع الكونجرس”.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن منتظر الحسينى أحد قادة الميليشيات، إن صاروخين اثنين استهدفا المركبة
التي كانت تقل قائد فيلق القدس قاسم سليمانى ونائب زعيم ميليشيا الحشد أبو مهدى المهندس بينما أصيبت السيارة الأخرى بصاروخ فقط.

وبحسب نشره موقع قناة “الحدث”،نقلاً عن “ديلى ميل”، فإن الصاروخين انطلقا من طائرة مسيرة
من طراز ام كيو 9 هانتر كيلر MQ9 HUNTER KILLER أطلقت من مقر القيادة المركزية الأميركية
فى قطر، وقتل فى الضربة قائد فيلق القدس فى الحرس الثورى الإيراني، قاسم سليمانى،
وتمزقت جثته من جراء الانفجار الهائل.

وأعلن القائد الجديد لفيلق القدس الإيراني العميد إسماعيل قاآني، أمس الجمعة، مقتل 4 ضباط إيرانيين كبار
كانوا برفقة سليماني عندما استهدفته الغارة الأميركية فى محيط مطار بغداد، والضباط الإيرانيون القتلى فى العملية العسكرية الأميركية هم: النقيب وحيد زمانيان، والرائد هادي طارمي، والعقيد شهرود مظفري نيا، واللواء حسين جعفري نيا.

ومن جهته، أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني مقتل 10 أشخاص في الغارة الجوية الأميركية، 5 منهم أعضاء في الحرس الثوري.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق